Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook

➳ [Reading] ➶ Les Paradis Artificiels By Charles Baudelaire ➩ – Blackswantea.co.uk يتناول شارل بودلير في هذا الكتاب العلاقة الممكنة بين استعمال المخدرات والإبداع الشعري متطرّقا إلى تجارب إبدا[Reading] Les Paradis Artificiels By Charles Baudelaire Blackswantea.co.uk يتناول شارل بودلير في هذا الكتاب العلاقة الممكنة بين استعمال المخدرات والإبداع الشعري متطرّقا إلى تجارب إبدا يتناول شارل بودلير في هذا الكتاب العلاقة الممكنة بين استعمال المخدرات والإبداع الشعري متطرّقا إلى تجارب إبداعية أوروبية عديدة، مرتبطة بشكل أو بآخر بالتوظيفات الإبداعية للحشيش والأفيون في الشعر والسرد والموسيقىمتطرّقا إلى تجارب إبداعيّة أوروبيّة عديدة، مرتبطة بشكل أو بآخر بالتوظيفات الإبداعيّة للحشيش والأفيون في الشعر والسرد والموسيقى، مازجاً بين Les Paradis eBook لغة علميّة أساسها البحث التاريخيّ والملاحظة المباشرة؛ وأسلوب شعريّ يخلّصُ هذا الكتاب من طابعه البحثيّ ويجعل منه واحداً من الكتب الّتي يمكن أن نفهم من خلالها الخلفيّات الفكريّة والجماليّة الّتي ستحدّد بعض ملامح الكتابة الشعرية لديه لاحقاًجدير بالذِّكر، أنَّ هذا الكتاب يترجم للمرَّة الأولى إلى العربيةمن الكتابتقديمفي إحدى مساءات صيف ، جلس تيوفيل غوتييه في بهو نُزُل لوزون المطلّ على نهر سانت لويس في باريس منتظرًا صديقهُ فيرناند بْواسّار الذي تعوّدَ على لقائه هناك في نادي الحشّاشين السّرّيّ صحبة ألكسندر دوماس والطبيب جاك جوزيف مورو وبينما هو كذلكَ دخلَ بْواسّار مصطحبا معهُ ضيفًا جديدًا على حلقتهم التـي لطالما حرصوا على اختيار عناصرها بحذر كبيـر وقف غوتييه، وصافح صديقهُ مُسترقًا النظر إلى الرّجل الذي يرافقه ملامح صارمة، عينان حادّتان، وأنفٌ بارز مثل إصبع اتّهام، ابتسامة حفيفة، ويدٌ تمتدّ إليه شارل بيار بودلير غوتييه تيوفيل غوتييهتبادلا التّحيّة، ودون أن يضيّعا وقتًا كبيـرًا في التعارف، التحقا ببهوهم السّرّيّ في النُّزُللم يكُن هذا البهو مجرّد مكان يلتقي فيه الأدباء لاستهلاك موادّ مخدّرة فحسب، بل كان مختبـرًا حقيقيًّا لتجربتهم الأدبيّة، وللنقاشات التي قد يُجْرونها حول نصوصهم ومشاريعهم في الكتابة أيضًا وربّما كان بودلير واعيًا بخطورة اللعبة التي هو بصددها، الأمر الذي سيدفعهُ شيئًا فشيئًا إلى تطوير المكتسبات التي يمكن أن يحقّقها من هذا المختبـر، بِعَدِّه فضاءً ومنطلقًا للملاحظة المباشرة المتعلّقة بما يمكن أن يكون للحشيش وللأفيون من علاقات، قد تربطهما بالكتابة الأدبيّة والإبداعيّة، وهو ما سيقودهُ شيئًا فشيئًا إلى رحلة طويلة، قضّاها وهو يؤلّف هذا الكتاب الذي تبدو طبيعتهُ مُشكلة منذ الوهلة الأولى، فلا نجدُ لهُ وصفة أجناسيّة ملائمة، يمكنُ أن تضعهُ في خانة واضحة من خانات الكتابة، وليس هذا بغريب عن بودلير الذي سيركّز تجربته اللاحقة كلّها على التأسيس لتوتّر اصطلاحيّ، سيطبعُ الحداثة الشِّعْرِيَّة الفرنسيّة والغربيّة والعربيّة وإن في وقت متأخّر، وسيجدُ مُجراهُ النظريّ في مفهوم قصيدة النثـر، أو القصيدة في النّثر En Prose كما نفضّل أن نترجمها لا تخفي مجمل المصادر التي اهتمّت بالتأريخ للحركة الأدبية الفرنسية في منتصف القرن التاسع عشر، حرصَ بودلير الدّائم على لعب دور الملاحظ عندما يتعلّق الأمر بالحشيش أو الأفيون، وقد يرتبط هذا الحرص بتعلّات أخلاقيّة أو صحّيّة، حاول التأكيد عليها في أكثـر من موضع من هذا الكتاب غيـر أنّ هذا الحرص – وإن كان لا ينفي حقيقة استهلاكه لهذه الموادّ المخدّرة، وتجربته لها – مُتّصل بنزوعه إلى التأكيد على كونه، مثله مثل النُّخب الفرنسيّة التي كوّنت حلقات الحشيش السّرّيّة وقتها، لم يكن مجرّد مستهلك عاديّ، بقدر ما حاول في مجمل تأمّلاته وبحوثه، ربطَ تناول الحشيش ومختلف أنواع المنبّهات والمخدّرات، بالكتابة والخلق الإبداعيّ، بطريقة تقلبُ الفَهْم الذي يمكن أن يحصل في ذهن القارئ عندَ مصافحته عنوان هذا الكتاب، فالهدف الأوّلُ منه لم يكن الحشيش أو الأفيون، ولا التشريع لتناولهما، وإنّما تمثُّل العمليّة الابداعيّة، وتتبّعها في ضوئهما، ولم يكُن هذا التّمثّل ممكنًا، لولا المجهود المعرفيّ الذي قام به وهو يتتبّع مواضيع بحثه، سواء تعلّق الأمر بما هو معرفيّ ولسانيّ وتاريخيّ وثقافيّ أو بما هو حسِّيٌّ وواقعيّ وذاتيّ وتجريبيّ داخل هذا الأفق متعدّد الأبعاد، يحضرُ بودلير في الفراديس المُصطنعة بأبعاد مختلفة أيضا، تتداخل فيها أساليب الكتابة بين الموضوعيّة التي تفترضها العلميّة التي طمح إليها وهو يضع الخطوط المنهجيّة الأولى لمشروع بحثه؛ والذّاتيّة التي لم يستطع أن يتخلّص منها الشاعر الذي في داخله رغم محاولاته العديدة في تنويمه وإخماد صوته وتطويع رمزيّته لصالح نبرته السرديّة الهادئة وإذا أردنا أن نفكّك العناصر التي كوّنت الخطاب البودليريّ في هذا الكتاب بطريقة لا تمسّ من تماسكها ووحدتها الأدبيّة، يمكن أن نجمل الوجوه التي حضر بها في الفراديس في المستويات الأربعة التالية بودلير المفكّر والكاتب لقد أراد الإنسان أن يحلُم، وها هو الحُلم يتحكّم به يبدو بودلير هذا واضحًا في بداية الكتاب، وفي أثنائه، لكنّنا يمكننا أن نخمّن بالقوّة أنّهُ كان حاضرًا أكثر قبل تأليفه، أيْ في الفرضيّات المعرفيّة والضوابط المنهجيّة التي اعتمدها قبل الشروع في الكتابة التي ستنفلتُ في أكثـر من موضع من مشروعها الذهني، لا في مستوى موضوع الكتابة، وإنّما في مستوى شكل مقاربته وفي هذا الصدّد، إلى جانب المجهود الإيتيمولوجيّ والبحث التاريخيّ اللافتَيْن للانتباه والمتعلِّقَيْن بكلمة حشيش، وبهذه المادّة المخدّرة وأنواعها المختلفة واستعمالاتها المتعدّدة بتعدّد الثقافات والح?.

?ارات، تركّز عمل بودلير المفكّر والكاتب على دراسة ظاهرة الحلم، بِعَدِّها المنطقة التّخييليّة التي يشتغل داخلها المخدّر، ويفعل فعلهُ السِّحْرِيّ مُستفيدًا من البنية الذهنيّة للمُستهلك، وموظّفًا للعناصر المكوّنة لشخصيّته وذاكرته وثقافته وفي هذا المستوى، وداخل هذا الطابع العلميّ للكتابة البودليريّة، تناول بودلير الحُلم، واجتهدَ في تحديد بعض أنواعه، بل وربطه في أكثر من موضع بالطفولة، بِعَدِّها الإطار المرجعيّ الذي تتحقّق في سياقه دون وعي شخصيّة الكهل اللاحقة ومخاوفه وهواجسه وعُقده يقول وسنجدُ في الملاحظات المتعلّقة بالطفولة أصل أحلام الكهل الغريبة لقد فهم كتّاب السيرة جميعهم، بطريقة شبه كاملة، أهميّة الحكايات المرتبطة بطفولة كاتب أو فنّان لكنّني أجد أنّ هذه الأهمّيّة لم تؤكَّد بما فيه الكفاية مطلقًا وفي كثيـر من الأحيان، بينما أتأمّل الأعمال الفنّيّة أحسّ بشيء مّا يغمرني، كما لو كان إحدى الرؤى القادمة من طفولة أصحابها أليس هذا شبيهًا بالجملة الشهيرة لرائد التحليل النفسي الذي لم يتجاوز عمره ثلاث سنوات عندما كتب بودلير هذه الكلمات سيغموند فرويد حين يقول الطفل أبُ الرجُل ؟ وبغضّ النظر عن إمكان اطّلاع فرويد الذي سافر إلى فرنسا سنة ليُحسّن تِقْنِيّاته في التنويم مع بعض الأطبّاء الفرنسيّيْن على بودلير، واستفادته منه، الأمر الذي لا نجدُ له أثرًا في جلّ المصادر التّاريخيّة التي تناولت الكاتبَيْن، فإنّ هذه الملاحظات التي أبداها بودلير تظلّ جديرة بالتثمين المعرفيّ مثلها مثل عديد الملاحظات الأخرى المبثوثة في كُتُب مختلفة سابقة لنظريّات التحليل النفسي دون أن تجدَ صيغتها النظريّة والمنطقيّة النهائيّة، الأمر الذي يمكن أن نفهم في ضوئه، وفي السياق نفسه، انتهاء بودلير إلى القول إنّ الحلم قاموس يجبُ دراستهُ، ولغة يمكن للحكماء الوصول إلى مفاتيحها بودلير المترجم لدى آكل الأفيون أيضا مُترجمٌ معتم بالقرب منه ظلّ بودلير بعدّهِ مترجمًا، في كواليس الوعي الجمعي الغربيّ والعربيّ، وحتّى إذا ما استُحضر هذا الأمر في سياق الحديث عنهُ يُستحضر في سياق التذكير باتّساع اطّلاعه وتعدّد منابعه دون التركيز على الدّروس الكبيرة التي تعلّمها من هذا التمرين الذي كان يمكن أن يتحوّل إلى مشروع ضخم، لولا انشغالاته الشِّعْرِيّة والنقديّة الأخرى ولا يخفي بودلير في هذا المؤلّف الذي يترجم فيه مقاطع طويلة من كتاب الروائي الإنجليزيّ توماس دي كوينسي اعترافات آكل أفيون إنجليزيّ ليعتمدها عيّنة لتناوله لموضوع الكتاب، لا يخفي الجُهد الجبّار الذي بذلهُ ليقدّمَ ترجمة في مستوى بهاء النّصّ الإنجليزيّ الذي كان يقدّمه لأوّل مرّة للقرّاء الفرنسيّيْن آنذاك وهذا الجهدُ، لم يرتبط بالقلق الذي أبداه تجاه غياب بعض المرادفات الفرنسية الدقيقة لبعض الكلمات الإنجليزيّة فحسب، بل يتجاوز ذلك ليشمل تطوّر حساسيّته الشِّعْرِيّة إزاء المفردات والجمل والكيمياء اللفظيّة الناتجة عن وصف أو سرد أو لوحة أليغوريّة أو رمزيّة، قد يواجهها في أثناء الترجمة يائسًا من إمكان الحفاظ المطلق على شفافيّتها ونقائها، ومحاولًا في أثناء خيانته الجميلة أن يعيد كتابتها بوعي مؤلّفها داخل السياق الثقافيّ الجديد، ليصل به الأمر، في بعض الأحيان، إلى القول للمُتـرجم في علاقته بعقله، العلاقة نفسها التي تربط طيف بروكن بذاك المسافر الذي يحاول أن ينظر إلى نفسه في مرآة الطيف وتمامًا مثلما يضطرب الطّيف بالعواصف والضباب والأمطار؛ يخلطُ المترجمُ المُلغزُ أحيانًا طبيعتهُ الانعكاسيّة بعناصر غريبة إنّ ما يقوله عامّة، ليس غيـر ما قلتهُ لكنّ كلماته تضطرب مثل وجهه، ولا تبدو مثل تلك التي فكّرتُ بها بودلير الناقد والمعلّق عليّ أن أذكّر نفسي بهدف هذا العمل يحضرُ النَّفَسُ النقديُّ في هذا الكتاب مصاحبًا لمشروع الترجمة الذي يقترحهُ من ناحية، ولمسار البحث الذي اتّبعهُ بودلير في رصد المراحل المختلفة لتأثير الحشيش والأفيون على ذهن مُستعمله، غيـر أنّهُ لا يقفُ عندَ هذا الحدّ، بل يتجاوز ذلكَ نحو التّوغّل في أعقد القضايا الأسلوبيّة المرتبطة بالأدب الإنجليـزيّ ومواضعاته آنذاك، فهو لا يدرس رواية دي كوينسي لأجل الرواية في حدّ ذاتها، وإنّما لتوافقها مع موضوع بحثه، بِعَدِّها شهادة حَيّة لأحد الكتّاب الكبار الذين قضّوا فتـرة طويلة في استعمال الأفيون، وكان لهم من الجرأة ومن الوعي ما يكفي ليقدّموا تفاصيل تجربتهم الإنسانيّة والإبداعيّة مع هذا المخدّر، ولا نكادُ ونحنُ نقرأ الكتاب، خاصّة في قسمه الثاني – نفرّقُ بين الباحث وموضوع بحثه، أي بين بودلير ودي كوينسي، إلا في اللحظات التي يختار فيها بودلير أن يُحيّد ذاتيّتهُ، ويقدّم بعض الملاحظات الموضوعيّة لطبيعة المرحلة التي يتناولها ضمن مجمل المراحل التي يكون عليها الوعي البشريّ في استعمالات المخدّر المختلفة، أو لطبيعة الأسلوب الذي يعتمدهُ الموضوع، وهو يتحدّث عن تجربته بودلير الشاعر والإنسان قصيدة الحشيش، مسرحُ سيرافين والإنسانُ الإله مع شاعر مثل بودلير، كان التّخلّص من الشِّعْر في كتابه مستحيلًا رغم محاولاته العديدة في التأكيد على رغبته في تقديم كتاب، ينـزعُ إلى العلم والنقد أكثر من الأدب والشِّعْر ولا تظهرُ هذه الاستحالة في بعض الجمل الشِّعْرِيّة المبثوثة هنا وهناك فحسب، وإنّما ترتبطُ بالطابع الاستعاريّ الذي وسم الكتاب في مجمله منذ البداية إلى آخر سطر خطّهُ الشاعر وهو يقارب موضوع بحثه ولا يمكن لعناوين من قبيل قصيدة الحشيش أو مسرحُ سيراف?.

paradis pdf artificiels book Les Paradis mobile Les Paradis Artificiels PDFEPUB?ارات، تركّز عمل بودلير المفكّر والكاتب على دراسة ظاهرة الحلم، بِعَدِّها المنطقة التّخييليّة التي يشتغل داخلها المخدّر، ويفعل فعلهُ السِّحْرِيّ مُستفيدًا من البنية الذهنيّة للمُستهلك، وموظّفًا للعناصر المكوّنة لشخصيّته وذاكرته وثقافته وفي هذا المستوى، وداخل هذا الطابع العلميّ للكتابة البودليريّة، تناول بودلير الحُلم، واجتهدَ في تحديد بعض أنواعه، بل وربطه في أكثر من موضع بالطفولة، بِعَدِّها الإطار المرجعيّ الذي تتحقّق في سياقه دون وعي شخصيّة الكهل اللاحقة ومخاوفه وهواجسه وعُقده يقول وسنجدُ في الملاحظات المتعلّقة بالطفولة أصل أحلام الكهل الغريبة لقد فهم كتّاب السيرة جميعهم، بطريقة شبه كاملة، أهميّة الحكايات المرتبطة بطفولة كاتب أو فنّان لكنّني أجد أنّ هذه الأهمّيّة لم تؤكَّد بما فيه الكفاية مطلقًا وفي كثيـر من الأحيان، بينما أتأمّل الأعمال الفنّيّة أحسّ بشيء مّا يغمرني، كما لو كان إحدى الرؤى القادمة من طفولة أصحابها أليس هذا شبيهًا بالجملة الشهيرة لرائد التحليل النفسي الذي لم يتجاوز عمره ثلاث سنوات عندما كتب بودلير هذه الكلمات سيغموند فرويد حين يقول الطفل أبُ الرجُل ؟ وبغضّ النظر عن إمكان اطّلاع فرويد الذي سافر إلى فرنسا سنة ليُحسّن تِقْنِيّاته في التنويم مع بعض الأطبّاء الفرنسيّيْن على بودلير، واستفادته منه، الأمر الذي لا نجدُ له أثرًا في جلّ المصادر التّاريخيّة التي تناولت الكاتبَيْن، فإنّ هذه الملاحظات التي أبداها بودلير تظلّ جديرة بالتثمين المعرفيّ مثلها مثل عديد الملاحظات الأخرى المبثوثة في كُتُب مختلفة سابقة لنظريّات التحليل النفسي دون أن تجدَ صيغتها النظريّة والمنطقيّة النهائيّة، الأمر الذي يمكن أن نفهم في ضوئه، وفي السياق نفسه، انتهاء بودلير إلى القول إنّ الحلم قاموس يجبُ دراستهُ، ولغة يمكن للحكماء الوصول إلى مفاتيحها بودلير المترجم لدى آكل الأفيون أيضا مُترجمٌ معتم بالقرب منه ظلّ بودلير بعدّهِ مترجمًا، في كواليس الوعي الجمعي الغربيّ والعربيّ، وحتّى إذا ما استُحضر هذا الأمر في سياق الحديث عنهُ يُستحضر في سياق التذكير باتّساع اطّلاعه وتعدّد منابعه دون التركيز على الدّروس الكبيرة التي تعلّمها من هذا التمرين الذي كان يمكن أن يتحوّل إلى مشروع ضخم، لولا انشغالاته الشِّعْرِيّة والنقديّة الأخرى ولا يخفي بودلير في هذا المؤلّف الذي يترجم فيه مقاطع طويلة من كتاب الروائي الإنجليزيّ توماس دي كوينسي اعترافات آكل أفيون إنجليزيّ ليعتمدها عيّنة لتناوله لموضوع الكتاب، لا يخفي الجُهد الجبّار الذي بذلهُ ليقدّمَ ترجمة في مستوى بهاء النّصّ الإنجليزيّ الذي كان يقدّمه لأوّل مرّة للقرّاء الفرنسيّيْن آنذاك وهذا الجهدُ، لم يرتبط بالقلق الذي أبداه تجاه غياب بعض المرادفات الفرنسية الدقيقة لبعض الكلمات الإنجليزيّة فحسب، بل يتجاوز ذلك ليشمل تطوّر حساسيّته الشِّعْرِيّة إزاء المفردات والجمل والكيمياء اللفظيّة الناتجة عن وصف أو سرد أو لوحة أليغوريّة أو رمزيّة، قد يواجهها في أثناء الترجمة يائسًا من إمكان الحفاظ المطلق على شفافيّتها ونقائها، ومحاولًا في أثناء خيانته الجميلة أن يعيد كتابتها بوعي مؤلّفها داخل السياق الثقافيّ الجديد، ليصل به الأمر، في بعض الأحيان، إلى القول للمُتـرجم في علاقته بعقله، العلاقة نفسها التي تربط طيف بروكن بذاك المسافر الذي يحاول أن ينظر إلى نفسه في مرآة الطيف وتمامًا مثلما يضطرب الطّيف بالعواصف والضباب والأمطار؛ يخلطُ المترجمُ المُلغزُ أحيانًا طبيعتهُ الانعكاسيّة بعناصر غريبة إنّ ما يقوله عامّة، ليس غيـر ما قلتهُ لكنّ كلماته تضطرب مثل وجهه، ولا تبدو مثل تلك التي فكّرتُ بها بودلير الناقد والمعلّق عليّ أن أذكّر نفسي بهدف هذا العمل يحضرُ النَّفَسُ النقديُّ في هذا الكتاب مصاحبًا لمشروع الترجمة الذي يقترحهُ من ناحية، ولمسار البحث الذي اتّبعهُ بودلير في رصد المراحل المختلفة لتأثير الحشيش والأفيون على ذهن مُستعمله، غيـر أنّهُ لا يقفُ عندَ هذا الحدّ، بل يتجاوز ذلكَ نحو التّوغّل في أعقد القضايا الأسلوبيّة المرتبطة بالأدب الإنجليـزيّ ومواضعاته آنذاك، فهو لا يدرس رواية دي كوينسي لأجل الرواية في حدّ ذاتها، وإنّما لتوافقها مع موضوع بحثه، بِعَدِّها شهادة حَيّة لأحد الكتّاب الكبار الذين قضّوا فتـرة طويلة في استعمال الأفيون، وكان لهم من الجرأة ومن الوعي ما يكفي ليقدّموا تفاصيل تجربتهم الإنسانيّة والإبداعيّة مع هذا المخدّر، ولا نكادُ ونحنُ نقرأ الكتاب، خاصّة في قسمه الثاني – نفرّقُ بين الباحث وموضوع بحثه، أي بين بودلير ودي كوينسي، إلا في اللحظات التي يختار فيها بودلير أن يُحيّد ذاتيّتهُ، ويقدّم بعض الملاحظات الموضوعيّة لطبيعة المرحلة التي يتناولها ضمن مجمل المراحل التي يكون عليها الوعي البشريّ في استعمالات المخدّر المختلفة، أو لطبيعة الأسلوب الذي يعتمدهُ الموضوع، وهو يتحدّث عن تجربته بودلير الشاعر والإنسان قصيدة الحشيش، مسرحُ سيرافين والإنسانُ الإله مع شاعر مثل بودلير، كان التّخلّص من الشِّعْر في كتابه مستحيلًا رغم محاولاته العديدة في التأكيد على رغبته في تقديم كتاب، ينـزعُ إلى العلم والنقد أكثر من الأدب والشِّعْر ولا تظهرُ هذه الاستحالة في بعض الجمل الشِّعْرِيّة المبثوثة هنا وهناك فحسب، وإنّما ترتبطُ بالطابع الاستعاريّ الذي وسم الكتاب في مجمله منذ البداية إلى آخر سطر خطّهُ الشاعر وهو يقارب موضوع بحثه ولا يمكن لعناوين من قبيل قصيدة الحشيش أو مسرحُ سيراف?.

Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook Charles Pierre Baudelaire was a th century French poet translator and literary and art critic whose reputation rests primarily on Les Fleurs du Mal; ; The Flowers of Evil which was perhaps the most important and influential poetry collection published in Europe in the th century Similarly his Petits poèmes Les Paradis eBook ↠ en prose ; Little Prose Poems was the most successful and innovative e.

10 Comments on "Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook"

  • Tosh

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBOn a drug trip with Charles Baudelaire What can be better


  • P.E.

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBA successor to Deuincey's Confessions of an English Opium Eater Very neat and consummate about the filiation between drug use and creativity Very comprehensive on the subject too as 'drug' encompasses haschish opium but also coffee teaIn hindsigth it also gives material to enjoy Le Spleen de ParisMatching Soundtrack Diva Jean Michel Jarre


  • Czarny Pies

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBThis book was big in the 1960s and 1970s when haschish smoking first became a widespread practice in North America People like to feel that their vices are legitimized when practiced by important literary figuresThe book is basically rot Graduate students in English literature might want to read it because of the long analysis that it contains of Thomas de uincey's Confessions of an English Opium Eater Baudelaire concludes reasonably enough that de uincey overdid it


  • Louise Chapman

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBMy first outing with Charles Baudelaire was several years ago when I stumbled upon his essays on Eugene Delacroix which I found to be an absorbing insight into the bohemian world of ninetee


  • Valentina

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBIf you are interested in the subject this is upscale druggie litterature


  • Agnese

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBInteresting and captivating in style but not so exciting and intense as the experiences of the opium eater the book's hero But while artificial paradises that can easily turn upside down into artificial hells can allow one t


  • Jack

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBBaudelaire’s “Poem of Hashish” is an insightful entertaining and surprisingly accurate description of marijuanic effects Part 2 of the book “The Opium Eater” serves as a lovely companion to Thomas De uincey’s “Confessions” appreciating upon the original essay’s insights on pleasure pain sorrow and addiction derived from opium use As someone less impressed with De uincey’s essay Baudelaire’s explorations upon it are making me consider reading “Confessions” again as well as its seuel “Suspiria De Profundis” Recommended for Burroughs Thompson Kerouac and Huxley fans alike who wish to delve into the foundational texts that inspired their drug fueled narratives


  • Camille

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBThe beginning of this book might be a little discouraging since it describes and lists the aspects and effects of haschish and opium but then Baudelaire focuses solely on opium and uses De uincey's autobiography as an exemple De uincey's life is fascinating not only as an opium eater and so are Baudelaire's analyses which are always relevant and beautifully saidAs always Baudelaire manages to be poetic without even meaning to and he has a deep understanding of the English languageIf you love his poems there's a good chance you'll be as absorbed as I was by this book


  • Annie

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBIndescribably good Baudelaire can make the mundane taking a sip of wine extraordinary and the extraordinary tripping hard on robust opiates mundane Written with all


  • Addison Hart

    Les Paradis Artificiels PDF ✓ Les ParadiseBook paradis pdf, artificiels book, Les Paradis mobile, Les Paradis Artificiels PDFEPUBAs promising as it sounds it's sort of a disappointment if you're already very familiar with De uincey The first part Baudelaire's Poem on Hashish is good but the second and larger section is just his abridgmentsummary of Confessions of an English Opium Eater and Suspiria de Profundis There are a few nice insights here and there but it's a good deal less fun than actually just reading De uincey The editor is also prone to bewildering misjudgments in her notes not explaining things that would be useful to know while giving incomplete or just plain incorrect explanations for other things In one passage Baudelaire refers to a lingam but the editor while noting that it is a symbol associated with Shiva doesn't bother to mention that it's a phallic


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *